وليد أزارو موهبة رفضت إحالة أوراقها للدكة ولا صوت يعلو فوق صوت الاهلى

وليد أزارو موهبة رفضت إحالة أوراقها للدكة ولا صوت يعلو فوق صوت الاهلى

كتب / محمود سكر

ملك الانفرادات الضائعة، مهاجم لا يصلح لارتداء الفانلة الحمراء، الصفقة المضروبة، وسط كل هذه الآراء عاش المغربى واليد ازارو مهاجم الأهلى أوقاتا صعبة لم يشفع له هدفه فى مرمى الترجى التونسى فى ذهاب دور الثمانية لدورى الأبطال الأفريقى، وكاد الانفراد الذى أضاعه أمام بطل تونس فى مباراة العودة ليقضى على حياة بعض الأهلاوية، لولا تأهل المارد الأحمر للنهائى الأفريقى بريمونتادا تاريخية.

وتواصل كابوس أزارو، ولم تنفعه “صناعة هدف” لزميله أجاى فى مباراة الرجاء بالدورى، لاسيما بعدما تلقى اتهاماً بضياع الثقة بالنفس أمام المرمى ما يستوجب وضعه على دكة البدلاء وليس أساسياً مع فريق بطل ينافس على الألقاب.

وليد أزارو هداف الأهلى فى دورى الأبطال 

ولم يتوقف كابوس أزارو عند هذا الحد، بل تحول الأمر من سيئ إلى أسوأ، فلقد أصبح المهاجم المغربى مادة دسمة للجماهير الأهلاوية للسخرية من أدائه ومطالبة البدرى بالاستغناء عن خدماته.

حتى جاءت المفاجأة الكبرى للجماهير الأهلاوية، أزارو يبدع ويتألق ويسجل هاتريك فى شباك النجم الساحلى ليقود فريقه للفوز بسداسية مقابل هدفين، والتأهل للمباراة النهائية لدورى الأبطال الأفريقى، ليصبح ملكاً متوجاً على عرش قلوب مشجعى الأهلاوية الذين لقبوه بالساحر المغربى “أزارو” الذى أصبح هدافاً للأهلى فى دورى الأبطال برصيد 4 أهداف.

أزارو ولد عام 1995، وينحدر من مدينة الدشيرة جنوبى المغرب، بدأ مسيرته مع نادى الهواة، اتحاد ادرار سوس، وانتقل إلى الدفاع الحسنى فى الصيف قبل الماضى.

موهبة مغربية تتألق فى الأهلى 

يمتاز بطول القامة “186 سم” وإجادة ضربات الرأس واللعب بكلتا القدمين وكثرة التحركات داخل منطقة الجزاء.

لم يتأثر وليد بأجواء المحترفين، ونجح فى إثبات نفسه فى أول مواسمه وسط الكبار وسجل 6 أهداف فى موسمه الأول مع الدفاع، وفى الموسم الجارى سجل 13 هدفًا بالدورى يحتل بها المركز الثانى بقائمة هدافى الدورى المغربى .

تألق أزارو مع منتخب المغرب تحت 23 عامًا ولفت الأنظار بتسجيله 5 أهداف فى 3 مباريات فقط، من بينها هاتريك أمام ليبيريا.

ويعتبر أزارو المهاجم الوحيد فى تشكيل منتخب المغرب الذى يلعب ضمن صفوف المنتخب المغربى الأول بقيادة الفرنسى هيرفى رينارد، الذى شدد أن اللاعب سيكون ذا شان عظيم فى الكرة المغربية وسيمثل قوة المنتخب المغربى لسنين طويلة قادمة وشارك وليد أزارو بألوان الأسود الثلاثة، فى مباراتى هولندا والكاميرون.

تلقى أزارو عروضًا محلية وخارجية بالفعل قبل توقيعه للأهلى، حيث سعى الوداد البيضاوى إلى ضمه، بجانب نادى بازل السويسرى، إلا أن النجم المغربى فضل إرتداء القميص الأحمر.

ويعتبر المغربى أزارو هو أول لاعب رسمياً سيرتدى قميص النادى الأهلي، ولكنه ليس الأول الذى يوقع فالمغربى عبد السلام بن جالون وقع للفريق ولكن المدير الفنى الحالى للفريق، حسام البدرى، رفض قيد اللاعب بسبب اللاعب أمير سعيود فى ذلك الوقت ليرحل اللاعب وينضم للإسماعيلي.

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.