لقطة إنسانية.. مصلحة السجون تجمع رجل وزوجته بطفلتهما بعدما فرقتهم الجرائم

لقطة إنسانية.. مصلحة السجون تجمع رجل وزوجته بطفلتهما بعدما فرقتهم الجرائم

كتبت/ايمان نجم

فى مشهد إنسانى بحت، جمعت مصلحة السجون بين أب وأم وطفلتهما، حيث إن الوالدين كل منهما محبوس فى مكان مختلف، وتم الجمع بين الاثنين فى مكان واحد بسجن القناطر، حتى تتمكن الطفلة الصغيرة من رؤيتهما معاً والجلوس معهما أكبر وقت ممكن، بعدما حرمتها قضبان السجون من ذلك.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، وإنما سمحت مصلحة السجون بالجمع بين الأم ونجلها المحبوسين فى أماكن متفرقة، ليجلسا فى مكان واحد بعض الوقت، بعدما فرقتهما الجرائم، ليتم جمع شملهما مرة أخرى.

ووافق قطاع مصلحة السجون، بإشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لمصلحة السجون، على التماسات  17 نزيلا بمختلف السجون، لزيارة ذويهم المودعين بسجن النساء بالقناطر ـ حيث تمت الزيارات بسجن القناطر للرجال.

جاء ذلك فى إطار توجيهات اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية بإعلاء قيم حقوق الإنسان، وإعاده تأهيل نزلاء السجون لإنخراطهم فى مدارج المجتمع عقب انقضاء العقوبة، وتحقيق قدر من الاستقرار النفسى والاجتماعى للنزلاء داخل محبسهم.

وأكدت وزارة الداخلية حرص قطاع السجون على إعلاء قيم حقوق الإنسان والاهتمام بأوجه الرعاية الاجتماعية المقدمة لنزلاء السجون، والحرص على الاستقرار النفسى والاجتماعى لكافة النزلاء داخل محبسهم، تمهيداً لعودتهم إلى مدارج المجتمع كمواطنين صالحين عقب انتهاء مدة عقوبتهم.

eman nagm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.