استشارى نساء وتوليد يصنف الأدوية إلى آمنة وممنوعة أثناء الحمل والرضاعة

استشارى نساء وتوليد يصنف الأدوية إلى آمنة وممنوعة أثناء الحمل والرضاعة

كتبت/ايه احمد

قد تحتاج بعض النساء أثناء فترة الرضاعة إلى تناول أنواع معينة من الدواء، سواء كان مضاد حيوى أو مسكن أو مكمل غذائى، دون دراية بتصنيفات الأدوية الممنوعة والمسموح بتناولها خلال تلك الفترة.

وأوضح الدكتور محمد حسن استشارى أمراض النساء والتوليد والعقم ، أنه يتم تصنيف الأدوية إلى آمنة وغير آمنة ومسموح تناولها باعتدال.

وأضاف استشارى أمراض النساء  أن الأدوية التى لا يمكن تناولها نهائيا منها بعض المضادات الحيوية والعلاج الإشعاعى والكيمائي، حيث يجب على المرأة فى تلك الحالة عدم إرضاع الطفل مدة 24 ساعة، ومضادات الصرع ، المسكنات القوية.

وتشمل قائمة الممنوعات أيضا أدوية البرد التى تحتوى على  مادة السودوإفيدرين او فينيل أيفرين، أقراص منع الحمل التي تحتوي على مادة الإستروجين، مدرات البول التى تستخدم في مرض الضغط العالى، أدوية إنقاص الوزن و الملينات، أدوية الصداع النصفي.

وأشار أن الأدوية المسموحة تشمل بعض المضادات الحيوية البدائية التى تحتوى على مواد يسمح بتناولها مع الرضاعة يحددها الطبيب، المسكنات الخفيفة ، أدوية السعال الطبيعية ، المكملات الغذائية، الفيتامينات التى تزيد من كميات اللبن.

eman nagm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.