أهالى الباجور بالمنوفية يشكون تحول الوحدة الصحية لوكر دعارة ومخدرات

كتب/السيد احمد

سادت حالة من الغضب العارم بين المواطنين بقرية كفر الباجور التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية، نتيجة تحول الوحدة الصحية بالقرية إلى مكان مهجور، وأصبحت وكرا لتجار المخدرات والدعارة.

 وقال  أحد أهالى القرية، إن المكان تم هجره منذ أكثر من 5 سنوات، وهو على هذا الوضع دون أى استغلال الأمر الذى أدى إلى تحوله إلى مكان سيئ يتردد عليه العاطلين، وأصبح الجميع يخشى على أولاده من خطورة هذا المكان فيما بعد.

فيما قال محمود سرحان، أحد المواطنين بالقرية، إن الوحدة كانت تعمل بشكل جيد منذ أكثر من 10 سنوات، بخلاف الوضع حاليًا فالوحدة فى شقتين إيجار وأصبح الأمر غير جيد نتيجة للزحام الشديد لضيق المساحة مما يحرم الكثير من المواطنين من الحصول على أى خدمة .

من جانبه قال الدكتور ناصر عطا لله مدير الإدارة الصحية بالباجور، إن المكان صدر له قرار إزالة حمل رقم 54 لسنه 2013 وأنه منذ هذا التاريخ ويتم العمل من خلال شقتين مؤجرتين حتى لا يتم توقف الخدمة المقدمة للمواطنين بشكل كبير .

وأضاف عطا لله، أنهم حاولوا الحصول على قرار بإعادة البناء للمكان من جديد والذى تبلغ مساحته 500 متر، ولكن الأمر قوبل بالرفض نظرا لأنه من ضمن القوانين التى تساعد على بناء الوحدة الصحية ألا تقل مساحتها عن 700 متر، لافتًا إلى أنه تم الحصول على 200 متر تخصيص من الشئون الاجتماعية وتم ضمها للمكان حتى يتثنى الحصول على التراخيص للبناء .

وأشار مدير الإدارة الصحية بالباجور، إلى أنهم فى انتظار صدور قرار المحافظة بالتخصيص من أجل الشروع فى الهدم للمبنى القديم ومن ثم البناء للوحدة المحلية الجديدة من أجل خدمة المواطنين والقضاء على أى معوقات .

وفى سياق متصل، أكد بسيونى عيد رئيس مركز ومدينة الباجور، على أنه تم بالفعل تخصيص 200 متر من الشئون الاجتماعية للوحدة الصحية، وتم العرض على مجلس تنفيذى المجلس، وجارى العرض على مجلس تنفيذى المحافظة للحصول على الموافقة، ومن ثم صدور القرار بالتخصيص والشروع فى البناء للوحدة الصحية .

eman nagm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.