للوقاية من الإصابة بالكبد الدهنى ..6 تعليمات لا تخالفها .. تعرف عليها

للوقاية من الإصابة بالكبد الدهنى ..6 تعليمات لا تخالفها .. تعرف عليها

كتبت/ايه احمد

يعتبر الكبد الدهنى هو مرض العصر، الذى يصيب عدد كبير من الأشخاص على مستوى مصر والعالم، وحتى الأطفال، نتيجة تناول الأغذية غير الصحية، والدهون المشبعة، وعدم تناول الخضروات، والفواكه، وكذلك عدم ممارسة الرياضة، ولكن أثبتت الدراسات، والأبحاث أن هناك أسباب أخرى غير تقليدية قد تؤدى للإصابة بالكبد الدهنى.

من جانبها كشفت الدكتورة غادة عبد الرحمن الخطيب أستاذ مساعد الغدد الصماء والسكر بطب أسيوط، أن هناك علاقة بين الكبد الدهنى، وأمراض الغدد الصماء والسكر، حيث يلاحظ انتشار الكبد الدهنى فى مرضى الكبد المصاحب للسكر قد تصل إلى النصف.

وقالت الخطيب، إن مرضى الكبد الدهنى المصاحب للسكر أكثر عرضه لأمراض القلب والإصابة بسرطان الكبد، مما يتطلب فحص مرضى السكرى لإمكانية اكتشاف الكبد الدهنى، ويتطلب علاج مرضى الكبد الدهنى المصاحب للسكر بالآتى:

أولا:

تقليل الوزن، مع ممارسة النشاط البدنى.

ثانيا:

استخدام العقاقير التى تستخدم فى علاج مرضى السكر، والتى لها علاقة فى تحسين الكبد الدهنى المصاحب للسكر مثل عقار “المتوفورمين“.

ثالثا:

وجد أن متلازمة تكيس المبايض تكون مصاحبة للكبد الدهنى، ووجد أن العلاج بعقار المتفورمين، والبايوجليازون، وأوميجا 3، وفيتامين E يحسن من الكبد الدهنى فى هذه المتلازمة.

رابعا:

نقص هرمون الذكورة ” التستوستيرون”، يصاحبه أيضا الإصابة بالكبد الدهنى، والعلاج التعويضى لهذا الهرمون يعمل على تحسين الكبد الدهنى.

خامسا:

توجد علاقة بين قصور الغدة الدرقية والكبد الدهنى فى كثير من الأبحاث.

سادسا:

توجد علاقة أيضا بين نقص هرمون النمو والإصابة بالكبد الدهنى، ولوحظ أن العلاج التعويضى لهرمون النمو يصاحبه تحسن فى الكبد الدهنى.

eman nagm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.