ذكرى استشهاد اللواء ابراهيم عبد المعبود

img

بقلم/احمد عابد

الشهيد اللواء ابراهيم عبد المعبود.. نموذج مشرف لتضحيات الشرطة المصرية

فى 10 سبتمبر 2009، إستيقظت مصر على نبأ إستشهاد اللواء إبراهيم عبدالمعبود مدير إدارة البحث الجنائى بالسويس وإصابة الرائد أحمد محمد فتحى البهى “رئيس مباحث منطقة عتاقة” والنقيب أحمد يسرى عبدالحليم الضابط بإدارة البحث الجنائى بالمديرية بعد أن أمطرهم شقى خطر بالرصاص من سلاح آلى كان بحوزته أثناء قيامهم بضبطه.
وقالت وزارة الداخلية فى بيان لها إنه بتاريخ 9 سبتمبر 2009 ، قام اللواء إبراهيم عبد المعبود “مدير إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن السويس” ومجموعة من الضباط والأفراد من بينهم الرائد أحمد محمد فتحى البهى ـ رئيس مباحث قسم شرطة عتاقة ـ والنقيب أحمد يسرى عبد الحليم ـ الضباط بإدارة البحث الجنائى بالمديريةـ بمهمة أمنية لضبط الشقى خطر أحمد عيد مرشد “26 عام عاطل” مسجل مخدرات والمطلوب ضبطه فى ثلاث قضايا ( مخدرات – إطلاق نيران على سيارة شرطة – حيازة سلاح نارى بدون ترخيص وإطلاق أعيرة نارية ).
وجاء هذا التحرك بعد أن وردت معلومات أكدتها التحريات تفيد أن المتهم المذكور موجود بمنطقة المثلث بمدينة السويس، وحال إقتراب قوة الشرطة من المنطقة قام المتهم المذكور بإطلاق وابل من الرصاص من سلاح آلى كان بحوزته ، مما أدى إلى إصابة السيد اللواء ابراهيم عبد المعبود بإصابات بالغة تم نقله على أثرها لمستشفى الشرطة بالقاهرة غير أنه إستشهد بالمستشفى متأثرا بإصابته كما أصيب أيضاً الضابطين المذكورين بإصابات بالغة

اللواء ابراهيم عبد المعبود

الكاتب eman nagm

eman nagm

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة