نوعيه المنوفيه تحتفل بتخرج دفعه 2018/2019

img

 

كتبت/الاء مسعد

شهد الدكتور “عادل مبارك” رئيس جامعة المنوفية والدكتور “نانسى أسعد” نائب رئيس الجامعة للتعليم والطلاب حفل تخريج الدفعة ٢٦ والرابع بكلية التربية النوعية الذى نظمته الكلية برعاية وإشراف الدكتور ” حنان يشار ” عميد الكلية وبحضور الدكتور “سحر عبد المنعم” وكيل الكلية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور “أشرف العيسوى”  وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ورؤساء أقسام الكلية وأعضاء هيئة التدريس والطلاب وأولياء الأمور.

 

حيث بدأ الدكتور عادل مبارك كلمته بتهنئة الطلاب وأولياء أمورهم فى يوم الحصاد، وحرصه الدائم على التواجد مع الطلاب والاحتفال معهم ببداية انطلاقهم فى حياتهم العملية وأولى خطواتهم فى سوق العمل وتحقيق الحلم.

 

كما أكد رئيس الجامعة على أهمية الدور الذي تقوم به كلية التربية النوعية في تخريج كوادر متميزة تمتلك الكثير من المهارات والقدرات والتقنيات العالية التى قام بتعليمها أعضاء هيئة التدريس على درجة كبيرة من الكفاءة والتميز، يعملون بكلية متميزة بأقسامها المتنوعة التى تقدم خدمات فريدة من نوعها في سوق العمل.
واختتم مبارك كلمته للطلاب بأن يبدأوا طريقهم من الآن وأن يجعلوا تخرجهم نقطة إنطلاق لمستقبل أفضل، وأن يبدأ كل طالب فى إنشاء المشروع الخاص به ولاينتظر وظيفة لأنه يمتلك من المهارات والأفكار مايؤهله ليكون صاحب العمل وتأدية دوره تجاه وطنه، والتهنئة لأولياء الأمور لمجهوداتهم فى تربية أبنائهم والوصول بهم إلى يوم التخرج.

هذا وقد وجهت يشار الشكر للحضور ولكل من ساهم فى تنظيم حفل الخريجين وهذه الخطوة الإيجابية التى تقوم بها الكلية تجاه أبنائها لدعمهم الدائم لهم، مطالبة الخريجين باستكمال مسيرتهم وتطبيق ماتعلموه بالكلية بما يملكونه من قدرات، ملقية الضوء على ماستطاع تحقيقه العديد من خريجى النوعية على مر السنوات ورفع اسم الكلية فى مختلف ميادين سوق العمل، متمنية التوفيق لأبنائها الطلاب.

 

ووجهت الدكتورة سحر الشكر لرئيس الجامعة، نائب رئيس الجامعة وعميد الكلية على مشاركتهم فى الاحتفال بخريجى الدفعة ٢٦ ودعمهم لهذا الحفل تحت شعار مستقبل مشرق، وموجهه التهنئة للخريجين وأولياء الأمور.

 

وفى ختام الحفل قام رئيس الجامعة ونائب رئيس الجامعة وعميد الكلية بتكريم الطلاب من أقسام الكلية المختلفة: التربية الفنية، الإقتصاد المنزلي، التربية الموسيقية، تكنولوجيا التعليم، الإعلام التربوى وإهدائهم شهادات تقدير.

الكاتب alaa mosaad

alaa mosaad

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة