الأحد , سبتمبر 27 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات حرة / مفتى الجمهورية: الإسلام دين تسامح ورحمة ويدعو دائما إلى الحوار

مفتى الجمهورية: الإسلام دين تسامح ورحمة ويدعو دائما إلى الحوار

كتبت/ايمان نجم

أكد الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية أنا الإسلام دين تسامح ورحمة، وأنه يدعو دائما إلى العيش المشترك والحوار مع الآخر باعتبار الحوار واجب دينى وضرورة إنسانية، وأن التعدد والتنوع دليل على قدرة الله تعالى وحكمته، مصداقا لقول المولى عز وجل “ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن فى ذلك لآيات للعالمين”.
وقال مفتى الجمهورية، فى بيانه الذى أصدره، بمناسبة اليوم العالمى للتسامح الذى يوافق 16 نوفمبر من كل عام: إن الدين الإسلامى يحترم التعدد والتنوع، حيث نبهنا المولى عز وجل إلى ذلك فى قوله تعالى “وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ”، مشددا على أن الرسول – صلى الله عليه وسلم – وخلفاءه الراشدين احترموا هذا التعدد والتنوع، ونظروا إليه نظرة تقديرواحترام.
وأوضح مفتى الجمهورية أن التسامح الدينى والحوار والعيش المشترك بين أتباع الأديان ينبغى أن يكون أساسا فى الانسجام واستيعاب الاختلاف وتحييد أسباب الصراع، ليتحوّل الاختلاف إلى ثراء وليس إلى عداء.
وأشار مفتى الجمهورية إلى أن الإسلام يؤكد وحدة البشرية وإن تعددت شرائعهم، وأن الله أمر رسوله بالإيمان بالرسالات السابقة حيث يقول الحق فى كتابه “قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِى مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِى النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ”.

عن eman nagm

شاهد أيضاً

مسيره حاشده لتأييد العمري بأشمون

كتب/ السيد احمد نظم عدد من أهالي ومواطني اشمون، مسيرة حاشدة، شارك فيها، “عائلات وطلاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.