الجمعة , سبتمبر 25 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات حرة / الادمان على المخدرات

الادمان على المخدرات

كتب/محمد المعصراوى

المخدرات الاخطر من الارهاب إن ظاهرة الإدمان تستحق أن يقف الجميع للتصدي لها،وأن يضحى الجميع بنفائس أموالهم وأوقاتهم لعلاج تلك المشكلة التي استفحل أثرها وازداد شرها وطالت الأخضر واليابس من جهود التنمية المحلية بل والدولية على حد سواء . وانك تلاحظ أنه رغم الجهود المضنية التي تقوم بها الدول والحكومات في سبيل القضاء على تلك المشكلة ..إلا أن نتائج تلك الجهود غير واضحة على الواقع ؛ وذلك إنما كان سببه هو اليقظة المتأخرة من المسئولين والمصلحين والتربويين وإدراكهم انه من الواجب عليهم أن يستغلوا كل حركة ساعد وقطرة دم وصوت مؤثر في القضاء على هذه المشكلة التي هددت امن الدول واقتصادياتها . المخدرات هي الآفة الخطيرة القاتلة التي بدأت تنتشر في الآونة الأخيرة في كافة المجتمعات بشكل لم يسبق له مثيل، حتى أصبحت خطراً يهدد هذه المجتمعات وتنذر بالانهيار. والمخدرات هذه السموم القاتلة، ثبت من الأبحاث والدراسات العلمية أنها تشل إرادة الإنسان، وتذهب بعقله، وتحيله بها لأفتك الأمراض، وتدفعه في أخف الحالات إلى ارتكاب الموبقات. وتبعاً لانتشار هذه المخدرات ازداد حجم التعاطي، حتى أصبح تعاطي المخدرات وإدمانها وترويجها مصيبة كبرى ابتليت بها مجتمعاتنا الإسلامية في الآونة الأخيرة، وإن لم نتداركها ونقض عليها ستكون بالتأكيد العامل المباشر والسريع لتدمير كياننا وتقويض بنيانه، لأنه لا أمل ولا رجاء ولا مستقبل لشباب يدمن هذه المخدرات، والخوف كل الخوف من مجتمع تروج فيه المخدرات، ذلك لأن الأفراد الذين يتعاطون المخدرات يتطور بهم الحال إلى الإدمان والمرض والجنون، ليعيشوا بقية عمرهم ـ إذا امتد بهم العمر ـ في معزل عن الناس وعلى هامش الحياة لا دور لهم ولا أمل. وبزيادة إقبال الشباب على تعاطي المواد المخدرة، لم يعد الأمر مقتصراً على مجرد حالات فردية يمكن التعامل معها، من خلال المنظور الفردي، سواء بالعلاج الطبي أو الجنائي، بل تحول الأمر إلى ظاهرة اجتماعية، بل مأساة اجتماعية خطيرة، وهنا لابد أن ننظر إليها من مستوى اجتماعي وقومي. الأسباب الأسرية 1- عدم وعي الأسرة بخطورة تعاطي المخدرات، وتقصير الأسرة في التحذير منها. 2- وجود الخلافات العائلية والتفكك الأسري. 3- انشغال الأب بأعمال كثيرة خارج المنزل ولفترات طويلة. 4- ارتباط الأم بالعمل خارج المنزل ولفترات طويلة. 5- تعاطي الأبوين أو أحدهما للمخدرات أو المواد المهدئة. 6- قصور التربية الأسرية والدور التربوي الذي ينبغي تأديته في المنزل. 7- عدم قيام الأسرة بدور الرقيب على الابن والخروج من المنزل في أي وقت 8- استقدام الخدم في البيوت من غير الملتزمين بقواعد الإسلام فهماً وسلوكاً. 9- تكاسل الأسرة في تأدية دورها نحو أمر الابن بالمواظبة على الصلاة 10- استقدام أفلام فيديو التي تدعو لقيم خبيثة وعرضها باستمرار داخل المنزل. المخدرات والجريمة انتشر استهلاك المخدرات بشكل سريع في العالم، ومن الصعب الحصول على بيانات وافية حول الموضوع، لكن يعتقد أن الانفاق على المخدرات في أمريكا وحدها يفوق إجمالي الإنتاج الوطني لأكثر من 80 بلداً من البلدان النامية. واستهلاك المخدرات آخذ في الارتفاع كذلك في أوروبا، ويعود ذلك في جزء منه إلى الأزمة الاقتصادية – الاجتماعية، وإلى تخفيف الرقابة على الحدود. ويزداد الاستهلاك عادة مع زيادة العرض ورخص السعر، ذلك أن منتجي المخدرات يطوّرون دائماً أصنافاً جديدة تلبي حاجات المستهلك، تندرج من المخدرات المغشوشة إلى مخدرات تسبب الإدمان. أعراض الأدمان أعراض الانفلونزا من كثرة الرشح من الأنف وارتعاش وسعال وحرارة وهمدان في الجسم وغيرها . أعراض الإجهاد والعمل الزائد ، أو وجود مشكلات صحية وأهمها احمرار العينين بشدة وشحوب لونهما وغيومهما وتساقط الدموع منها بكثرة وظهور النعاس فيها . ظهور علامات تعاطي الحقن في الذراعين وانخفاض في الوزن و ظهور علامات سوء التغذية . العلامات الدالة على تعاطي وإدمان المخدرات ضعف ووهن فى الجسم ،التهتهة فى الكلام و” عدم ترابط الحديث” تعب وفتور وخمول وعدم الاهتمامبالصحة. احمرار العين مع اتساع حدقة العين. التغيرات الطارئة علىالأداء داخل الفصل المدرسي: ملاحظة تدهور ملحوظ فى مستوى كفاءة الطالب ليسفقط فى هبوط مستواه العملي بل عدم إكمال الواجبات ونقص فى التقييم العام كثرة التغيب من المدرسة أو التأخر عن الحضور. التغيرات السلوكية عدم الأمانة وتشمل ” الكذب ، السرقة ، الخداع ، إحداث مشاكل مع الشرطة. تغير الأصحاب ، المراوغة فى الحديث عن الأصدقاء الجدد حيازة مبالغطائلة من المال. غضب شديد وغير مبرر وارتفاع درجة العداء ، والقلق وكذاالكتمان. انخفاض معدل النشاط والهمة ، القدرة ، ضبط النفس ، تقدير الذات. الإقلال من الاهتمام بالأنشطة والهوايات.

 

 

عن eman nagm

شاهد أيضاً

مسيره حاشده لتأييد العمري بأشمون

كتب/ السيد احمد نظم عدد من أهالي ومواطني اشمون، مسيرة حاشدة، شارك فيها، “عائلات وطلاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.